Good Contents Are Everywhere, But Here, We Deliver The Best of The Best.Please Hold on!
0Shares

احتاج الأمر إلى 40 مباراة على مدار 3448 دقيقة، للوصول إلى المئوية الأولى من الأهداف في كأس العالم “روسيا 2018″، رغم أنه ليس المونديال الأكثر تهديفًا، ولكن القوة والإثارة ظلت حاضرة، ولم تغب الأهداف إلا عن مباراة واحدة فقط.

افتتح يوري جازينسكي أهداف المونديال، عندما أحرز الهدف الأول للمنتخب الروسي أمام نظيره السعودي بالدقيقة 12، في المباراة التي انتهت بخماسية لأصحاب الأرض، فيما اختتم ليونيل ميسي المئوية الأولى في المونديال، بإحرازه هدف التقدم الأرجنتيني أمام نيجيريا في الجولة الثالثة بالمجموعة الرابعة بكأس العالم.

الأغلبية في التسجيل كانت في الشوط الثاني بـ 57 هدفًا، في مقابل 43 هدفًا تم إحرازهم في الشوط الأول، فيما كانت أكثر فترات المباراة تهديفًا هي الربع ساعة الأخير، والتي استأثرت بـ 27 هدفًا من أول 100 هدف بكأس العالم.

الأهداف المئة الأولى، شهدت 6 أهداف عكسية أحرزها اللاعبون بالخطأ في مرماهم، وهم على الترتيب المغربي عزيز بوهدوز أمام إيران، والأسترالي عزيز بيهيش أمام فرنسا، والنيجيري إتيبو أوجينيكارو أمام كرواتيا، والبولندي تياجو كيونيك أمام السنغال، والمصري أحمد فتحي أمام روسيا، والروسي دينيس تشيريشيف أمام أوروجواي.

الأهداف الـ 94 الأخرى أحرز منهم 48 هدفًا بالقدم اليمنى، و31 هدفًا بالقدم اليسرى، فيما سُجل 15 هدفًا بالرأس.

أما عن منطقة التسديد، فكان 14 هدفًا فقط تم إحرازهم من خارج منطقة الجزاء، فيما سجّل 80 هدفًا من داخل أو على حدود منطقة الـ 18 ياردة.

من ناحية طريقة التسجيل، فـ 64 هدفًا تم تسجيلهم من كرات متحركة، في مقابل 36 هدفًا من كرات ثابتة، توزيعهم كالتالي: (15 هدفًا من ركلات جزاء، 11 هدفًا من ضربات ثابتة، و10 أهداف من ضربات ركنية).

الدوري الإنجليزي “بقسميه البريميرليج والتشامبيون شيب” كان الأكثر حضورًا في الأهداف المئة الأولى في المونديال، حيث أحرز لاعبوه 31 هدفًا، يليه لاعبو الدوري الإسباني بـ 27 هدفًا، ثم الدوري الألماني بثمانية أهداف.

صحفي رياضي ومتخصص في وسائل التواصل الاجتماعي، يعمل أيضًا في المصري اليوم.

Author


Avatar

أحمد عواد

صحفي رياضي ومتخصص في وسائل التواصل الاجتماعي، يعمل أيضًا في المصري اليوم.

YOU MIGHT ALSO LIKE THESE